من هو رئيس الحكومة القادم في تونس؟

طلب الرئيس التونسي قيس سعيد من رؤساء الكتل البرلمانية تقديم مقترحاتهم بشأن تسمية رئيس الوزراء المحتمل الذي سيخلف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، الذي استقال الأربعاء الماضي على خلفية أزمة متصاعدة بينه وبين حركة النهضة.

وأمهل الرئيس التونسي، الذي قبل استقالة الفخفاخ، الكتل النيابية لتقديم المقترحات حتى يوم الأربعاء المقبل، وبحسب الدستور التونسي فإن على الرئيس سعيد اختيار الشخصية الأقدر لتولي منصب رئاسة الحكومة في مدة أقصاها عشرة أيام من استقالة الفخفاخ.

و قال رئيس الكتلة الديمقراطية والقيادي بحزب التيار الديمقراطي، هشام العجبوني، “إن من المرجّح أن يرشّح التيار الديمقراطي، محمد عبّو وغازي الشواشي، من بين الذين سيختار أحدهم رئيس الجمهورية، لتكليفه بتولي رئاسة الحكومة”.

فيما تتواتر اسماء اخرى من بينها لبنى الجريبي و وزيرة المرأة الحالية اسماء السحيري.

و وفق تصريح الناطق الرسمي باسم حركة النهضة عماد الخميري لـصحيفة «المغرب» فإن الحركة تحرص على إجراء مشاورات لاختيار الأسماء مع مكونات المشهد البرلماني وخاصة المكونات التي تمثل الأغلبية وأمضت على عريضة سحب الثقة من الحكومة وكذلك من غير الأطراف الموجودة في العريضة وسيكون هناك حوار ونقاشات قبل تقديم المقترحات.

ويرى المراقبون، أن إخفاق رئيس الدولة في اختيار رئيس الحكومة الجديد،سيكون كارثيا عليه وعلى البلاد برمتها ..ولو عمد رئيس الدولة إلى نفس أسلوب التعيين الأول بالمراسلة الكتابية للكتل والأحزاب البرلمانية ثم اختيار ثلاثي أول فاختيار نهائي سيكون قد عمق الأزمة من حيث يعتقد انه يقوم بدوره الدستوري إذ هو هنا بين أمرين : اختيار مرشح الترويكا الجديدة (النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة)، أو اختيار مرشحه هو، وفي كلتا الحالتين سنمر إلى السرعة القصوى في تفاقم أزمة البلاد ومنظوماتها السياسية.

عن Oussama

شاهد أيضاً

حي التضامن: حل لغز قضية الجثة المدفونة داخل منزل

تمكّن أعوان منطقة الحرس الوطني بحي التضامن أمس الجمعة 17 جويلية 2020 من فكّ غموض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *